Translate

الأربعاء، 31 يناير، 2007

حكاية

لكي تبدأ يجب أولاً أن تبدأ كما يقول البعض لذلك فها هي "القصيدة" الأولى في هذه المدونة الرضيعة و قد أسميتها " حكاية" , بس يا رب نعجب


حكاية


أحكي عن بلد جد بعيد..
بلد مجذوب فيها كل رشيد ..
بلد ملتها أن تأكل لحم أخيك
أن تجهر بالجرم المرتكب
وتحارب دون هوادة
أن يصلح فيها حال وليد
بلد تستعدي كل جديد
بلد جد بعيد...

أحكي في هذا اليوم الشاحب
عن شمس رحلت منذ سنين ..
تركتنا مثل طحالب
نحبو في الظلمات
و فرادى نتخبط في منحنيات الطرقات
تركتنا دون بصيص من لمعان
كأجنة..
كجياد دون أعنة


الناس بكل صنوف الهم قد ابتليوا ..
عبثاً أحلاماً قد رسموا
عبثاً أيام قد ابتسموا
لكن ما معنى اليوم بدون طلوع الشمس؟
ماذا يميزه عن الأمس؟
نتصارع دوماً و اليأس..
وتهب ضروب أخرى من آمال
لا تلبث أن تأكلها ظلمات الأدغال..

أحكي عن أحد الأوهام..
عن وقت حاولت به تحقيق الأحلام...!!
و طفقت أفتش فيها عن شرفة
عن سلسلة مفاتيح صدئة
أو حتى مصيدة للفئران
عن شئ لا يتواجد صدفة
لكن الجبل تمخض فجأة
فانطلقت ريح...!

وطني قد لبس العمة
وطني يستحلي الغمة
وطني نائم و بهمة
وطني يسألني من انت؟

و الآن اشعر بالملل..
و الوهن دب في و صرت مثل شيخ..
وطني عليك ألف لعنة من داخل القلب المحطم ..
ان كنت تعلم...!
و اعود أندم...!!
و تعود تلتبس الأمور..
كم من ليالٍ عابسة..
هل من حبور؟


إرسال تعليق