Translate

الثلاثاء، 28 مايو، 2013

قال لي أين قد؟

 ضاحك عن جمان - الأعمى التطيلي


ضاحكٌ عن جُمانْ     سافرٌ عن بَدرِ
ضَاقَ عنهُ الزمانْ     وَحَواءُ صَدْري
آهْ ممَّا أجِدْ     شَفَّني ما أجِدُ
قامَ بي وقعَدْ     باطشٌ متَّئِدُ
كلما قلتُ قَدْ     قالَ لي أينَ قَدُ
وَانثنىَ خُوطَ بانْ     ذا مَهّزٍ نَضْرِ
عابَثَتْهُ     يَدَانْ للصَّبا والقَطْرِ
ليسَ ليْ مِنكَ بُدْ     خذ فُؤاديَ عنْ يَدْ
لم تَدعْ لي جَلدْ     غير أني أجْهَدْ
مَكرعٌ مِنْ شَهَدْ     واشتياقي يَشْهَدْ
ما لِبِنْتِ الدِّنانْ     وَلِذاكَ الثَّغْرِ
أين محيا الزّمان     من مُحيَّا الجمر
بي هوى مُضْمَرُ     ليتَ جَهْدي وَفقُهْ
كلمَّا يَظهَرُ     ففؤادي أُفْقُهْ
ذلك المنظرُ     لا يُداوي عِشْقُه
بأبي كيفَ كانْ     فلكيٌّ دُرِّي
راق حتى اسْتَبان     عُذْرُهُ وعُذري
هل إليكَ سبيلْ     أوْ إلى أنْ أيْأَسا
ذبتُ إلا قليلْ     عَبْرةً أو نَفَسَا
ما عسى أن أقولْ     ساءَ ظني بعسى
وانقضى كلُّ شانْ     وأنا أسْتَشْرِي
خالعاً منْ عِنَانْ     جَزَعي أو صَبري
ما عَلى مَنْ يَلومْ     لو تَنَاهَى عَنّي
هلْ سوَى حبِّ ريمْ     دينُهُ التَجني
أنا فيهِ أهِيمْ     وَهَوْ بي يُغنيِّ
قَدْ رأيتكْ عيان     ليس عليكَ ستدريْ
سَيَطول الزمانْ     وستنسى ذكري
أمّا وَجْدِي فَقَدْ عَتَا     فلا ألْقى مَلاذا
ولا آلفُ مَهْلا
أحْبِبْ     به إليَّ أحبب
مُعْجِبْ     يا له وهو أعْجَب
يَذْهَبْ     بي في كلِّ مذهبْ
لمَّا عنّا وعنَّتا     تصدَّيْتُ فلاذا
وأقبلتُ مُدِلا
تَبَّا     لِنَهْيِ مَن نهاني
لبَّا     وجدي من الغواني
غَضْبي     تقولُ إذ تراني
مَهما     عينايَ أوْجَبَتا
فلنْ يَعْنُوَ هذا     بالقربِ ذُلاًّ
سلطانْ     ألحاظْهُ جنودُهُ
بستانْ     ألفاظه برودُهْ
ريَّانْ     من نعمةٍ تَؤودُهْ
ألمَّا     فإنْ تَلفّتا
ترى الناس جذاذا     فَسالِمْهُ وإلاّ
أبْدِعْ     بشادنٍ رخيمِ
يَرْتَعْ     في قلبيَ السليم
يَطْلُعْ     مطالعَ النجوم
يُسَمَّى     عمداً لِيُنْعَتا
كلا الحائِمَينِ حاذَى     به ذاكَ المحلا
حَنتْ     إليَّ وهْيَ تَجْزَعْ
جُنَّتْ     لم تدرِ كيفَ تَصْنَعْ
غلَّتْ     وأُمُّها تَسمَّعْ
مَمَّا     يَعْشَقُني ذا الفَتى
ولا تدري لماذا     ولا نقُلْ له لا

عن الشاعر: أحمد بن عبد الله بن هريرة القيسي، أبو العباس الأعمى، ويقال له الأعيمى، التطيلي. شاعر أندلسي نشأ في إشبيلية.
إرسال تعليق